درنو وروڼو ! اسلام علیکم ورحمت الله وبرکاته
خدای ج د له تاسی راضی اوسی :
زما پوښتنه په لاندی ډول ده::::
دا اوس اوس ګورو چه په مطبوعاتو کی د عراق او شام د اسلامی خلافت له خوا د ښځو د سنت کولو امر شوی دی. په هر صورت یی مونږ یی هغه نه یادوو : زما سوال دادی چه د اسلام له نظره دا موضوع څنګه ده ؟
آیا فرض ده ؟
آیا واجب ده؟
آیا سنت ده ؟
آیا مستحب ده؟
آیا مباح ده ؟
آیا مکروه ده ؟
او که څرنګه ده او کوم شرایط لری.
په ډیر احترام
ستاسی ورور حبيب الله

——————————————————————

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

د نجونو سنتولو په مسئله کې د فقهاؤ تر مينځ اختلاف نظر شته

د جمهورو فقهاؤ امام ابوحنيفه رحمه الله ، امام مالک رحمه الله او ځنو شافعيه او حنابله فقهاء په نزد د نجونو سنتول مستحب دي يعنې که وشي ښه کار دی خو لازم او واجبي نه دی او نه څوک په دې باندې الزام لګولی شي په دليل د حديث د ابن عباس رضی الله عنه چې فرمايي :«الختان سنّة للرّجال مكرمة للنّساء» مکرمة په معنی د مستحب دی .

مګر د ځنو شافعيه او حنابله فقهاؤ په نزد سنتول د نارينه او ښځينه دواړو لپاره واجب دی .

لکن راجح قول د جمهورو فقهاؤ دی .

جاء في الموسوعة الفقهية (هيئت کبار علماء الاسلام )

ذهب الحنفيّة والمالكيّة وهو وجه شاذّ عند الشّافعيّة، وروايةً عن أحمد‏:‏ إلى أنّ الختان سنّة في حقّ الرّجال وليس بواجب‏.‏ وهو من الفطرة ومن شعائر الإسلام، فلو اجتمع أهل بلدة على تركه حاربهم الإمام، كما لو تركوا الأذان‏.‏

وهو مندوب في حقّ المرأة عند المالكيّة، وعند الحنفيّة والحنابلة في رواية يعتبر ختانها مكرمةً وليس بسنّة، وفي قول عند الحنفيّة‏:‏ إنّه سنّة في حقّهنّ كذلك، وفي ثالث‏:‏ إنّه مستحبّ‏.‏

واستدلّوا للسّنّيّة بحديث ابن عبّاس رضي الله عنهما مرفوعاً‏:‏ «الختان سنّة للرّجال مكرمة للنّساء» وبحديث أبي هريرة مرفوعاً «خمس من الفطرة الختان، والاستحداد، ونتف الإبط، وتقليم الأظفار، وقصّ الشّارب»‏.‏

وقد قرن الختان في الحديث بقصّ الشّارب وغيره وليس ذلك واجباً‏.‏

وممّا يدلّ على عدم الوجوب كذلك أنّ الختان قطع جزء من الجسد ابتداءً فلم يكن واجباً بالشّرع قياساً على قصّ الأظفار‏.‏

القول الثّاني‏:‏

 ذهب الشّافعيّة والحنابلة، وهو مقتضى قول سحنون من المالكيّة‏:‏ إلى أنّ الختان واجب على الرّجال والنّساء‏.‏

و الله سبحانه وتعالی اعلم

Print Friendly, PDF & Email