محترم د اسلامي لارښود چلوونکو! په سلامونو اونېکو هيلو مو لما نځم ورسته له سلام نه زما پوښتنه د مړي دغسل په هکله ده هغه دا چې : که څوک مړي ته غسل ورکړي او وروسته له غسل څخه یې خپل پلارني ځای ته وړي که هلته له مړي نه یو څه نجاست وتلی وي نو ددې حکم به څه وي ؟ آیا غسل به دوباره ورکول کېږي او که به صرف نجاست مینځل کیږي

محمد عابد

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

صرف نجاست به مينځل کيږي ، دوباره غسل ورکولو ته حاجت نشنه .

ذهب الحنفية والمالكية والشافعية إلى عدم وجوب إعادة الغسل ولا الوضوء إذا خرج من الميّت نجاسة بعد غسله سواءً خرجت النّجاسة قبل التكفين أم بعد التكفين ولو خرجت النّجاسة من القبل أو الدبر وإليك نصوصهم :

جاء في اللباب من كتب الحنفية( 2\292 ) : ( فإن خرج منه شيء غسله ) لإزالة النّجاسة عنه ( ولا يعيد غسله ) ولا وضوؤه لأنّه ليس بناقض في حقه وقد حصل المأمور به ” انظر : ( ، اللباب في شرح الكتاب ، 2\292 ، مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر 1\265 )

قال النووي رحمه الله :
” إذا خرج من أحد فرجي الميت بعد غسله وقبل تكفينه نجاسة وجب غسلها بلا خلاف, وفي إعادة طهارته ثلاثة أوجه مشهورة ، أصحها : لا يجب شيء ; لأنه خرج عن التكليف بنقض الطهارة ، وقياساً على ما لو أصابته نجاسة من غيره ، فإنه يكفي غسلها بلا خلاف…” انتهى من ” شرح المهذب ” (1/138) .

وقال ابن قدامة رحمه الله :
“وهو قول الثوري , ومالك , وأبي حنيفة ; لأن خروج النجاسة من الحي بعد غسله لا يبطله , فكذلك الميت ” انتهى بتصرف من “المغني” (1/168) .

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email