ایا په ښځه پسې لمونځ کیږی کنه د حدیث او قران په رڼا کی ځواب راکړه مننه

رحمت الله

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

د نارينه لمونځ په ښځه پسې نه صحي کيږي ځکه امام پيشوا او مشر جوړول دي ښځه په نارينه باندې مشر او پشوا مقررول جايز نه دي لقوله سبحانه وتعالی :الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ {النساء: 34}

بقوله صلى الله عليه وسلم : « لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأةً » يعنې : هغه قوم به کامياب نه شي د کوم قوم چې د مشرۍ او قيادت چارې يې د ښځې په لاس کې وي .

جاء في بدائع الصنائع فقه حنفی امام الکاساني :

“ولا يجوز اقتداء الرجل بالمرأة لأن المرأة ليست من أهل إمامة الرجال فكانت صلاتها عدما في حق الرجل فانعدم معنى الاقتداء وهو البناء ولا يجوز اقتداء الرجل بالخنثى المشكل لجواز أن يكون امرأة ويجوز اقتداء المرأة بالمرأة لاستواء حالهما إلا أن صلاتهن فرادى أفضل لأن جماعتهن منسوخة

بدائع الصنائع ـ دار الكتاب العربي ـ بيروت ـ ج1ص140.

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود

 

Print Friendly, PDF & Email