اَللّٰهمَّ اَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِيْ الْاُمُوْرِ كُلِّهَا  وَ اَجِرْنَا مِنْ خِزِيِّ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الاٰخِرَةِ
ترجمه :اى الله ! زمونږ انجام ښه كړه په ټولو كارونو كې اومونږ   وساته ددنيا دشرم او داخرت دعذاب نه .
فايده : حديث كې راځي چې څوك دا دعا ووايي نومړبه شي خومصيبت به ورته ونه رسيږي يعنې ترمرگه به دبلا گانو نه خلاص وي
اوپه بل روايت كې داسې راغلي دي .
اَللّٰهمَّ اَحْسِنْ  عَاقِبَتِيْ فِيْ الْاُمُوْرِ كُلِّهَا وَ اَجِرْنِيْ مِنْ خِزِيِّ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الاٰخِرَةِ
ترجمه :اى الله !ځما انجام ښه كړه په ټولو كارونو كې اوما  وساته ددنيا دشرم او داخرت دعذاب نه

حيات الله

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

دا دعا (اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة )

ژباړه :اى الله ! زمونږ انجام ښه كړه په ټولو كارونو كې اومونږ وساته د دنيا د شرم او د اخرت د عذاب نه .

د احاديثو په کتابونو لکه په مجمع الزوائد کې نقل شوې اسناد يې ثقه بللي دي او په الجامع الضعير کې نقل شوې اسناد يې حسن بلل شوي دي ، همدارنګه امام الطبراني په معجمه الکبير کې او احمد او ابن حبان بغير له (من كان ذلك دُعَاءَهُ مَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصِيبَهُ الْبَلاءُ ) مطلب دا چې احمد ، ابن حبان او طبراني دا نه دي ور سره نقل کړي چې په هغه باندې به تر مرګ بلا نه راځي .

او شيخ الباني په سلسلة الضعيفه  کې ضعيف اسناد بللی دی .

اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة وفي رواية وقال من كان ذلك دعاءه مات قبل أن يصيبه البلاء

مجمع الزوائد– (۱۰/۱۸۱ ) : مجمع الزوائد
خلاصة حكم المحدث: رجال أحمد وأحد أسانيد الطبراني ثقات‏‏

اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة

: السيوطي – المصدر: الجامع الصغير – الصفحة أو الرقم: 1456
خلاصة حكم المحدث: حسن

اللهمَّ أحسنْ عاقبتنَا في الأمورِ كلِّهَا، وأَجِرْنا منْ خِزيِ الدُّنيا وعذابِ الآخرةِ.

الراوي: بسر بن أبي أرطأة المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الضعيفة – الصفحة أو الرقم: 2907
خلاصة حكم المحدث: ضعيف

وأما بالنسبة للحديث الذي تبحثين عنه فقد رواه الإمام الطبراني في معجمه الكبير من حديث بُسْرِ بن أَرْطَاةَ رضي الله تعالى عنه أنه قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ: اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتِي فِي الأُمُورِ كُلِّهَا ، وَأَجِرْنِي مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا ، وَعَذَابِ الآخِرَةِ، وَقَالَ: مَنْ كَانَ ذَلِكَ دُعَاءَهُ مَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصِيبَهُ الْبَلاءُ. ورواه أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه بدون زيادة: من كان ذلك دُعَاءَهُ مَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصِيبَهُ الْبَلاءُ

وعلق المحدِّث شعيب الأرنؤوط على رواية أحمد في (مسنده) قائلاً: رجاله موثقون غير أيوب بن ميسرة فقد روى عنه اثنان وذكره ابن حبان في الثقات، وبسر بن أرطاة مختلف في صحبته.

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email