د اسلامي انلان ډيرو محترمو کارکونکو ته د زړه له کومي سلامونه وړاندې کوم زه یوه پوښتنه لرم په جومات کی داخل اود باندی کلیمه یا د الله او د محمد ص نوم لیکل د اسلام د نظره څنګه دی

پاينده محمد صافی .

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

د ضرورياتو نه علاوه په جومات کې نقشونه جوړول ، ليکنې کول او داسې نور مکروه دي او د جوماتونو زيات زينت او نقش نګار د قيامت له علامو څخه دي د انس رضی الله عنه  نه روايت دی چې رسول الله صلی الله عليه وسلم  فرمايي : ( لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد ) – رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه  .

وفي ” الموسوعة الفقهية ” ( 23 / 217 ، 218 ) :

ذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يكره زخرفة المسجد بذهب أو فضة ، أو نقش ، أو صبغ ، أو كتابة ، أو غير ذلك مما يلهي المصلي عن صلاته ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك ، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما أمرت بتشييد المساجد ) والتشييد : الطلاء بالشِّيد ، أي : الجص ، قال ابن عباس : ” لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى ” ، وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد ) – رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه ، وصححه الألباني – ، وروى البخاري في صحيحه أن عمر رضي الله عنه أمر ببناء مسجد وقال : ” أكنَّ الناس من المطر ، وإياك أن تُحمِّر أو تصفِّر فتفتن الناس ” ، وقال أبو الدرداء رضي الله عنه : ” إذا حلَّيتم مصاحفكم وزخرفتم مساجدكم فالدمار عليكم ” ؛ ولأن ذلك يلهي المصلي عن الصلاة بالنظر إليه فيخل بخشوعه ، ولأن هذا من أشراط الساعة .

قال علماء اللجنة الدائمة :
” لا تجوز كتابة اسم الجلالة ( الله ) وكتابة ( محمد ) اسم الرسول صلى الله عليه وسلم محاذياً له في ورقة أو في لوحة أو على جدار ؛ لما يتضمنه هذا العمل من الغلو في حق الرسول صلى الله عليه وسلم ومساواته بالله ، وهذا وسيلة من وسائل الشرك ، وقد قال عليه الصلاة والسلام ( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم ، إنما أنا عبد ، فقولوا : عبد الله ورسوله ) – رواه البخاري – ، والواجب منع تعليق هذه اللوحات أو الورقات ، وطمس الكتابات التي على الجدران التي على هذا الشكل ؛ حماية للعقيدة ، وعملا بوصية الرسول صلى الله عليه وسلم .
” فتاوى اللجنة الدائمة ” المجموعة الثانية ( 1 / 169 ، 170 ) .

سوال : په جومات کې د رسول الله صلی الله عليه وسلم د زيارت تصوير څړول څه حکم لري دلته په کلمبيا کې د احنافو په جومات کې د جومات ښی لور ته د رسول الله صلی الله عليه وسلم د زيارت عکس ځوړند دی په دې اړه شرعی حکم څه دی ؟

ځواب : په جومات کې د رسول الله صلی الله عليه وسلم د زيارت تصوير ځوړول بدعت دی ځکه چې دا عمل نه د صحابوو اونه د تابعينو او نه د نورو خيرالقرون په دور کې چې د رسول الله صلی الله عليه وسلم سره يې بې حده محبت لرلو نه دی ثابت شوی .بلدالحرام ۱/۳۰۲-۳۰۴ ) .

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email