گرانو دعوت ویب چلونکو اسلام علیکم ورحمت اللہ وبرکاتہ!
زم پوشتنہ دادی چی ایا دتلویزونو لپارہ پہ ریسیوارو کی چینالو سیث کول(برابرولو) چی پدعہ ھرقسم چینالونہ سیٹ کیژی پدی باندی پیسی گٹل حرام اوپہ کومہ اندازہ حرام دی اوددی دوکان مالک چومرہ گناہ  مرتکب کیژی .

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

ګر چې تلويزيون ، ويديو او دېش آنتن وسائل دي اودغه وسايل هم د خير او هم شر د پاره کارول کيدای شي ، خو اوس عصر کې په عالب ګمان د شر د پاره کارول کيږي لکه : موسيقي ،رقص ، لهو لغب ، د کفارو د عقايدو او عاداتو خپرول او داسې نورو منکراتو کې کارول کيږي .

د اسلامې شريعت عمومي حکم دی چې د ګناه او نا فرمانۍ په کار کې به يو له بله مرسته نه کوئ ، لقول الله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) المائدة /2 .

د معاصرو علماؤ قول دا دی چې ذکر شوي وسائل اکثريت په منکراتو او ګناه کې کارول کيږي نو د دغه آلاتو تجارت او ترميم صحي نه دی . نور تفصيل دلته وګورئ http://www.dawat610.com/archives/1086

قال الشيخ محمد صالح المنجد فی موقع الأسلام سوال جواب :

هذه الأجهزة من التلفاز والفيديو وغيرها – مما يستعمل في الخير والشر ، والطاعة والمعصية، لكن يغلب اليوم استعمالها في الشر، من رؤية النساء العاريات ، وسماع اللهو واللغو والباطل من الموسيقى وغيرها- . والواجب في مثل هذا أن يعمل الإنسان بما يغلب على ظنه .

فلا يجوز بيعها إلا لمن عُلم أو غلب على الظن أنه يستعملها في المباح.

أما من عُلم أو غلب على الظن أنه يستعملها في الحرام ، فلا يجوز بيعها عليه ؛ لقول الله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) المائدة /2 .

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة :

” كل ما يستعمل على وجه محرم ، أو يغلب على الظن ذلك ، فإنه يحرم تصنيعه واستيراده وبيعه وترويجه بين المسلمين” اهـ

“فتاوى اللجنة الدائمة ” (13/109) .

وسئلت اللجنة الدائمة للإفتاء ، ما نصه : أنا أعمل مهندس إلكترونيات ، ومن عملي إصلاح الراديو والتليفون والفيديو ومثل هذه الأجهزة ، فأرجو إفتائي عن الاستمرار في هذه الأعمال ، مع العلم أن ترك هذا العمل يفقدني كثيرا من الخبرة ومن مهنتي التي تعلمتها طوال حياتي ، وقد يقع علي ضرر خلال تركها .

فأجابت : ” دلت الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة أنه يجب على المسلم أن يحرص على طيب كسبه، فينبغي لك أن تبحث عن عمل يكون الكسب فيه طيبا. وأما الكسب من العمل الذي ذكرته فهذا ليس بطيب؛ لأن هذه الآلات تستعمل غالبا في أمور محرمة” اهـ .

“فتاوى اللجنة الدائمة” (14/420).

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامې لارښود

Print Friendly, PDF & Email