د دعوت د سايټ ټولو کارکونکواوکتونکوته!اسلام عليکم ورحمت الله وبرکاته 
وروسته ترهفه يوه پوښتنه لرم که څه هم تکراري ده خوبيا هم په اسلام پوره معلومات حاصلول د هر مسلمان دنده ده 
 
پوښتنه: زه او زما ټوله کورني کله چي اودس کوي نولومړي د لاسوپه پريمنځلوکي بسم الله شريفه لولي وروسته تر هغه کله چه اوبه په خوله او پوزه کي اچوي نو بيا هم بسم الله شريفه وايي او کله چي مخ پريولي نو لااالله الاالله محمدالرسول الله کليمه طيبه وايي اودلاسو په پريمينځلوکي اشهد ان لاالله الاالله واشهدان محمد عبده ورسوله واي او د سرپه مسح کي انااعطينا صورت لولي او د پښو په پريمينځلوکي اللهم ثبت اقدامنا علي صراط المستقيم وايي ايا دغه الفاظ صحي دي اوکه څنکه که لږڅه توضيحات را ته راکړي ډيربه موزړه خوشحاله سي.
 
الله ج دي مو دکامل ايمان خاوندان او داسلام په هره نقطه پوه وګرځوي. 



ځواب
وعليکم وسلام ورحمة الله وبرکاة
بسم الله الرحمن الرحيم
 
د احنافو په نزد د اودس په پيل کې بسم الله الرحمن الرحيم ويل سنت دي
قوله نبی صلی الله عليه وسلم : لا وضوء لمن لم يذکر اسم الله عليه (رواه أحمدوحسَّنه الألباني في الإرو )
واذا نسي أن يسمي فلا شيء عليه . ( که بسم الله ويل هير شي باک نه لري ) کنزالدقايق ليکي لا وضوء نه مطلب فضيلت دي اودس اداکيږي .
 
او د اودس په پای کې د شهادتين او دعا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد،أن محمداً عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين (رواه مسلم ، اما لفظ (الهم اجعلني من التوابين …….. الخ الترمذي ) .
د شهادتينو او دعا ويل د ځنو حنفي علماؤ په نزد سنت او دځنو په نزد مستحب دي .
او د اوداسه د اندامو مينځلو په وخت د اذکارو کوم ثبوت نشته .
 
مخکې مو د مکة المکرمې د علماء په فتاوا حواله ورکړي وه د البدالحرام د علماوو فتاوای عمومي ده په کوم مذهب پورې خاص نه ده او ډیر دقت پکې شوی دی .
 
قال النووي في الأذكار (ص 30) :

وأما الدعاء على أعضاء الوضوء فلم يجئ فيه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم .
 
وقال ابن القيم في "زاد المعاد" (1/195) :
ولم يحفظ عنه أنه كان يقول على وضوئه شيئا غير التسمية ، وكل حديث في أذكار الوضوء الذي يقال عليه فكذب مختلق ، لم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا منه ، ولا علمه لأمته ، ولا ثبت عنه غير التسمية في أوله ، وقوله : ( أشْهَدُ أنْ لا إله إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيك لَهُ ، وأشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ، اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَوَّابِينَ ، واجْعَلْني مِنَ المُتَطَهِّرِينَ ) في آخره ، وفي حديث آخر في "سنن النسائي" مما يقال بعد الوضوء أيضاً : ( سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ ، أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إِلاَّ أنْتَ ، أسْتَغْفِرُكَ وأتُوبُ إِلَيْكَ ) انتهى .
 
وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (5/221) :
" لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم دعاء أثناء الوضوء ، وما يدعو به العامة عند غسل كل عضو بدعة ، مثل قولهم عند غسل الوجه : (اللهم بيض وجهي يوم تسود الوجوه) وقولهم : عند غسل اليدين : (اللهم أعطني كتابي بيميني ، ولا تعطني كتابي بشمالي ) إلى غير ذلك من الأدعية عند سائر أعضاء الوضوء "
 
Print Friendly, PDF & Email