السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته محترمینو پوښښتنه مې په دې ډول ده چې په لمانځه کې د الحمدالله پر ځای الهمدالله ووايي لمونځ څنګه کیږي د مستند جواب په یه هیله ستاسو ورور منور قرین له کابل څخه

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

د متأخرينو فقهاوو په نزد د کومو حروفو چې مخارج نږدې او مشابه دي او لوستوونکي ته يې فرق مشکل وي لمونځ يې نه فاسديږي بلکي لمونځ يې صحيح دی ، لکه : د (حاء ) پر ځای (هاء ) ، يا هم د لوی او وړوکی قاف تر منځ فرق .

مګر په زده کړه کې یې کوښښ کول د خپل وس موافق واجب دي .

جاء في الرد المختار : اذا ذکر حرفاً مکان حرف وغير المعنی ان أمکن الفصل بينهما بلا مشقة تفسد ولايمکن الا بمشة کالظاء مع الضاد .

و جاء في فتاوی الآمديه :

سوال : هل تصح الصلاة من أبدال الحاء هاء و القاف کافاً في الفاتحة أم لا ؟

ځواب : نعم تصحح صلاته : قال السيوطي: قال الإسنوي في الكوكب: إبدال الهاء من الحاء لغة قليلة، وكذلك إبدال الكاف من القاف، فمن فروع الأول: إذا قرأ في الفاتحة (الهمد لله) بالهاء عوضًا عن الحاء، فإن الصلاة تصح، كما قاله القاضي حسين في باب صفة الصلاة من تعليقه، ونقله عنه ابن الرفعة في الكفاية.

وأما الثاني فمن فروعه: إذا قرأ (المستقيم) بالقاف المعقودة المشبهة للكاف، فإنها تصح أيضًا، كما ذكره الشيخ نصر المقدسي في كتابه المقصود، والروياني في الحلية، ونقله عنه النووي في شرح المهذب، وجزم به ابن الرفعة في الكفاية، قال الإسنوي: والصحة في أمثال هذه الأمور لأجل وروده في اللغة، وبقاء الكلمة على مدلولها أظهر. انتهى.

الردالمختار ۱/۶۳۳

فتاوی الآمديه ۱/۱۱۹

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email