د قربانۍ وخت د اختر د لمانځه له ادا کولو وروسته پيل کيږي او د اختر د لمانځه وخت کله چې لمر د يوې نيزې په اندازه پورته شي تر زوال پورې .

انس رضی الله عنه روايت کوي چې جناب رسول الله صلی الله عليه وسلم فرمايلي : چا چې د لمانځه مخکې قرباني وکړه نو هغه د ځان لپاره قرباني کړې ده او چا چې د لمانځه وروسته قرباني وکړله نو هغه اسلامي نسوک پوره او د مسلمانانو د سنتو موافق عمل يې وکړ .

جاء في الاحکام الاضحية :

إن وقت الأضحية يبدأ بعد انتهاء صلاة العيد والخطبة ، إن صليت صلاة العيد كما كان يصليها رسول الله e بعد طلوع الشمس وارتفاعها بمقدار رمح أو رمحين ، سواء صلَّى مريدُ الأضحية العيد أم لم يصل ، وسواء كان من أهل البوادي أو الحضر ، وسواء ذبح الإمام أو لم يذبح ، وفي زماننا هذا حيث إنه لا إمام للمسلمين ، فلا يرتبط أمر الأضحية بفعل الحكام الموجودين .

ولا أرى التفريق بين أهل البوادي والحضر ، لعموم الأحاديث الواردة كحديث

أنس t أن الرسول e قال :« من ذبح قبل الصلاة فإنما يذبح لنفسه ومن ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين » رواه البخاري (1).

أحکام الاضحية ص ۱۱۴ .

آن لاين اسلامي لارښود

(1) صحيح البخاري مع الفتح 12/99 .

Print Friendly, PDF & Email