السلام علیکم
محترمو ! زماپوښتنه داده چی دسترګوڅخه اوبه راووزی دیوعلت له وجی مثلا زوکام یاریزش یا د یوبلی مریضی په وجه دسترګوڅخه اوبه بهیږی
ایا په دغو ابو اودس ماتیږی که نه؟

حسام الدين

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

د شرمګاه د دوو لارو پرته د بدن د هر ځای څخه چې کله دوه شيان وينه ، د زخم او مرض له امله خيري او زوې يا هغه زيرې اوبه چې د زخم د التهاب له امله وي لاړې شي په شرط ددې چې وبهيږي اودس ورباندې ماتيږي .

يعنې کله چې غوږ ، سترګې ، پزې ، يا زخم څخه وينې يا زَوې لاړي شي او د اصلي ځای څخه پاک ځای ته و بهيږي اودس ورباندې ماتيږي ددي پرته په بل څه باندې اودس نه ماتيږي .

جاء في فقه الاسلامي و ادلته :

الخارج من غير السبيلين كالدم والقيح والصديد (1) : ناقض بشرط سيلانه عند الحنفية إلى موضع يلحقه حكم التطهير وهو ظاهر الجسد: أي يجب تطهيره في الجملة، ولو ندباً كسيلان الدم داخل الأنف. والسيلان: أن يتجاوز موضع خروجه بأن يعلو على رأس الجرح ثم ينحدر إلى أسفل، فليس في النقطة والنقطتين وضوء ، وليس في أثر الدم بسبب عض شيء أو استياك وضوء. كما لا وضوء من دم يخرج من موضع لا يلحقه حكم التطهير كالخارج من جرح في العين أو في الأذن أو الثدي أوالسرة، ثم يسيل إلى الجانب الآخر منها.
وبشرط كونه كثيراً عند الحنابلة، والكثير: ما كان فاحشاً بحسب كل إنسان، أي أنه يراعى حالة الجسم نحافة وضخامة، فلو خرج دم من نحيف مثلاً وكان كثيراً بالنسبة إلى جسده، نقض، وإلا فلا، لقول ابن عباس: «الفاحش: ما فحش في قلبك» .
ودليل الحنفية: قوله صلّى الله عليه وسلم : «الوضوء من كل دم سائل» (2) وقوله عليه السلام: «من قاء أو رعف في صلاته، فلينصرف، وليتوضأ، وليبن ـ يكمل ـ على صلاته ما لم يتكلم» (3) وقوله أيضاً: «ليس في القطرة ولا في القطرتين من الدم وضوء إلا أن يكون دماً سائلاً» (4) .

(1) القيح: دم نَضِج حتى ابيضَّ وخثر. والصديد : هو قيح ازداد نضجاً حتى رَقَّ، أو هو ماء الجرح الرقيق المختلط بالدم.
(2) روي من حديث تميم الداري عند الدارقطني، وفيه مجهولان، ومن حديث زيد بن ثابت عند ابن عدي في الكامل، وفيه من لا يحتج بحديثه (نصب الراية: 1 /37).
(3) روي من حديث عائشة عند ابن ماجه، وهو حديث صحيح، ومن حديث أبي سعيد الخدري عند الدارقطني، وهو معلول براو فيه (نصب الراية: 1 /38، نيل الأوطار:187/1).
(4) أخرجه الدارقطني، من حديث أبي هريرة مرفوعاً، قال الحافظ ابن حجر: وإسناده ضعيف جداً. وفيه متروك (نيل الأوطار: 1 /189، نصب الراية: 1 / 44).

آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email