عِيدُ الأَضْحَى الْمُبَارَكُ

الخُطْبَةُ الأُولَى

اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ            اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ

اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا

والحمدُ للهِ كثيراً وسبحانَ اللهِ وبحمدهِ بكرةً وأصيلاً، وأشهدُ أنْ لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ وحدَهُ لاَ شريكَ لهُ لهُ الملكُ ولهُ الحمدُ وهوَ علَى كُلِّ شيءٍ قديرٌ، وأَشْهَدُ أَنَّ سيِّدَنَا مُحَمَّدًا عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ وصفيُّهُ مِنْ خلقِهِ وحبيبُهُ بلَّغَ الرسالةَ، وأدَّى الأمانةَ، فاللَّهُمَّ صَلِّ وسلِّمْ وبارِكْ علَى سيدِنَا محمدٍ وعلَى آلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ، ومَنْ تَبِعَهُمْ بإحسانٍ إلَى يومِ الدِّينِ.

وروسته به د اختر د ورځې د فضيلت او اهميت همدارنګه د قرباني او د اختر د لمانځه احکام او د اختر د ورځې مسنونه آداب بيان کړي، د وعظ او نصيحت په مينځ کې تکبيرات وايي.

اللَّهُ أَكْبَرُ     اللَّهُ أَكْبَرُ     اللَّهُ أَكْبَرُ       وللهِ الحمدُ

 

الخطبةُ الثانيةُ

اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ        اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ

اللَّهُ أَكْبَرُ كبيرًا والحمدُ للهِ كثيرًا، الحمدُ للهِ الَّذِي بنعمتِهِ تتمُّ الصَّالحاتُ, وأشهدُ أنْ لا إلهَ إلاَّ اللهُ وحدَهُ لاَ شريكَ لَهُ، وأشهدُ أنَّ سيدَنا محمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ،ِ اللهمَّ صلِّ وسلِّمْ وباركْ على سيِّدِنَا محمَّدٍ وعلى آلهِ وصحبِهِ أجمعينَ.

أمَّا بعدُ:

وروسته به بيا هم وعظ او نصيحت وکړي او خپله خطبه پای ته ورسوي

عِيدُ الْفِطْرِ الْمُبَارَكُ

الْخُطْبَةُ الأُولَى

اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ

اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ

اللَّهُ أَكْبَرُ كبيرًا والحمدُ للهِ كثيراً وسبحانَ اللهِ وبحمدِهِ بُكْرةً وأصيلاً وأشهدُ أنْ لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ وحدَهُ لاَ شريكَ لهُ القائلُ :] وَلِتُكْمِلُوا العِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [ وأشهدُ أنَّ سيِّدَنَا محمَّداً عبدُهُ ورسولُهُ , وصفيُّهُ منْ خلقهِ وحبيبُهُ القائلُ :« إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيداً وَهَذَا عِيدُنَا » اللهمَّ صلِّ وسلِّمْ وبارِكْ علَى سيِّدِنَا محمَّدٍ وعلَى آلِهِ وصحبِهِ ومَنْ تبعَهُمْ بإحسانٍ إلَى يومِ الدينِ.
ای مسلمانانو ! وعظ او نصحيت ، د فطر او اختر احکام او مسائلو بيان . 

او د نصيحت په مينځ کې تکبيرات ويل :

اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ

او خپله خطبه په لاندې دعا پای ته رسول :

أقولُ قولِي هذَا وأستغفرُ اللهَ لِي ولكُمْ فاستغفرُوهُ.


الخُطْبَةُ الثَّانيةُ

اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ

اللهُ أكبرُ والحمدُ للهِ المبدئِ المعيدِ، الفعَّالِ لِمَا يُريدُ، منَّ علينَا بصيامِ رمضانَ وإدراكِ العيدِ، ووعدَنَا بالجنَّةِ والمزيدِ، وأشهدُ أنْ لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ وحدَهُ لاَ شريكَ لَهُ، وأشهدُ أنَّ سيدَنَا محمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ، اللهمَّ صلِّ وسلِّمْ وبارِكْ علَى سيِّدِنَا محمَّدٍ وعلَى آلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ .

أمَّا بعدُ: وعظ او نصيحت

آن لاين اسلامي لارښود

 

Print Friendly, PDF & Email