د اسلامي لارښود استاذانو اسلام عليکم ، که د کراټي په باره ماته معلومات راکړئ چې د اسلام له نظره څه حکم لري ، په دغه لوبه او مسابقاتو کې د يو بل وهل وي چې کله د مرګ سبب هم کيږي

عبدالله

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

د بوکس او کراټې د ورزش ، لوبې او مسابقات په اړه د اسلامي فقه نړيوالې ټولنې داسې حکم کړی دی :

د کراټې ورزش او مسابقات چې اوس مهال زمونږ په هيوادونو کې رواج لري ، دغه ورزش په اسلامي شريعت کې حرام دی ځکه چې ددې بنسټ او آساس مغلوب طرف ته ضرر او اذيت رسول دي ، هغه ضرر چې د هغه بدن ته رسيږي کله د ړندېدو ، تلف او سخت ضرر ، د اندامونو ماتېدل او حتی د مرګ سبب کيږي چې وهوونکي ته هيڅ مسئوليت متوجه نه وي او حال دا چې ټول طرفدار کتونکي او مدد کوونکي يې سيل کوي او ورباندې خوشحاليږي .

د تمرين اصلي مقصد د بدن رغتيا ته ګټه رسول دي نه ځان او بل ته ضرر رسول .

دا عمل په اسلام کې حرام دی لقوله سبحانه وتعالی : [وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ] (البقرة:195) ، وقوله تعالى : [ وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ] (النساء:29) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا ضَرَرَ ولا ضِرَارَ ).

جاء في المجمع فقه الأسلامية :

” يرى مجلس المجمع بالإجماع أن الملاكمة المذكورة ، التي أصبحت تمارس فعلاً في حلبات الرياضة والمسابقة في بلادنا اليوم : هي ممارسة محرمة في الشريعة الإسلامية ؛ لأنها تقوم على أساس استباحة إيذاء كل من المتغالبين للآخر ، إيذاء بالغًا في جسمه ، قد يصل به إلى العمى ، أو التلف الحاد ، أو المزمن ، في المخ ، أو إلى الكسور البليغة ، أو إلى الموت ، دون مسئولية على الضارب ، مع فرح الجمهور المؤيد للمنتصر ، والابتهاج بما حصل للآخر من الأذى ، وهو عمل محرم مرفوض كليًّا وجزئيًّا في حكم الإسلام ؛ لقوله تعالى : ( وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ) [البقرة:195] ، وقوله تعالى : ( وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ) [النساء:29] ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا ضَرَرَ ولا ضِرَارَ ). على ذلك فقد نص فقهاء الشريعة على أن من أباح دمه لآخر فقال له : اقتلني . أنه لا يجوز له قتله ، ولو فعل كان مسئولاً ومستحقًّا للعقاب .
وبناء على ذلك يقرر المجمع أن هذه الملاكمة لا يجوز أن تسمى رياضة بدنية ، ولا تجوز ممارستها ؛ لأن مفهوم الرياضة يقوم على أساس التمرين دون إيذاء أو ضرر ، ويجب أن تحذف من برامج الرياضة المحلية ، ومن المشاركات فيها في المباريات العالمية ، كما يقرر المجلس عدم جواز عرضها في البرامج التلفازية ، كيلا تتعلم الناشئة هذا العمل السيئ وتحاول تقليده .

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email