د انلاين اسلامي لار شود كاركوونكو ته خبل احترامات او سلامونه وراندي كوم

كجيري دجومات به ساحه كي جي دغه ساحه د مخكي نه هم جومات وي مثلا به يو برخه كي د زمي لمونح كيزي او به بله برخه كي د اوري لمنح كيزي د مسجد د امام لباره به كي كور د تولو ضرورياتو سره جورول جواز لري او كنه د اسلامي شريعت به رنا كي كه جواب راكري مهرباني به مو وي او الله ج به اجر در كري.


ځواب

بسم الله الحمن الرحيم

اصلاً جومات چې په هغه کې لمونځ ادا کيږي پر بل شي باندې بدلول جواز نلري .

مګر که د جومات څخه ځای زيات وي د جومات په احاطه کې د امام لپاره کور او يا مدرسه جوړول باک نلري .

لَيْسَ لِقَيِّمِ الْمَسْجِدِ أَنْ يَجْعَلَهُ سَكَنًا لأَنَّهُ إِنْ فَعَلَ ذَلِكَ تَسْقُطُ حُرْمَتُهُ .

قَالَ ( وَمَنْ اتَّخَذَ أَرْضَهُ مَسْجِدًا لَمْ يَكُنْ لَهُ أَنْ يَرْجِعَ فِيهِ وَلا يَبِيعَهُ وَلا يُورَثُ عَنْهُ ) لأَنَّهُ تَجَرَّدَ عَنْ حَقِّ الْعِبَادِ وَصَارَ خَالِصًا لِلَّهِ , وَهَذَا لأَنَّ الأَشْيَاءَ كُلَّهَا لِلَّهِ تَعَالَى , وَإِذَا أَسْقَطَ الْعَبْدُ مَا ثَبَتَ لَهُ مِنْ الْحَقِّ رَجَعَ إلَى أَصْلِهِ فَانْقَطَعَ تَصَرُّفُهُ عَنْهُ كَمَا فِي الإِعْتَاقِ .

(شرح فتح القدير على الهداية 5/ 64 ).

و جاء في اللجنة الدائمة :

فإن المسكن المبني داخل سور المسجد ومفصولا عنه، يجوز أن يسكن فيه المدرس أو الإمام أوغيرهما مع زوجته.
فقد سئلت اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية عن حكم بناء سكن للإمام والمؤذن على جزء من أرض مسجد باقية بعد بناء المسجد، فكان الجواب: وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء، أفتت بالموافقة على بناء بيت للإمام والمؤذن في الجزء المثلث الذي لا يمكن توسعة المسجد من قبله في الجهة الجنوبية من المسجد. انتهى.
و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email