که چیرته سوک حج ته تللی وی اودم پری اوښتي وي نودا دم به سعودي کي حلالوي کنه که يي سعودي کي نه وي کړي نوبياافغانستان کي کولي
شي کنه ?
ذبيح الله
ځواب
بسم الله الرحمن الرحيم
په چا چې دم واجب شوی وي هغه به د حرم د پولو په دننه ذبحه کوي غوښه به يې پر فقيرانو ويشي .
د حرم څخه خارج پخپل وطن نه صحي کيږي .
کچېرې د چا څخه پاتې شي هغه به پخپل نيابت وکيل نيسي او په حرم کې ذبحه بله لاره نلري .
وجاء في ” الموسوعة الفقهية ” (42/250 – 251) :
” اتفق الفقهاء على أن دماء الهدي – عدا الإحصار – يختص جواز إراقتها بالحرم ، ولا يجوز ذبح شيء منها خارجه ؛ لقوله تعالى في جزاء الصيد : ( هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ ) ، وقوله تعالى : ( ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ ) ، ولقوله صلى الله عليه وسلم : ( نحرت هاهنا ، ومنى كلها منحر ، فانحروا في رحالكم ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ( كل فجاج مكة طريق ومنحر ) ” انتهى .
والواجب في لحمه : أن يوزع منه على فقراء الحرم ومساكينه ، ويجوز نقل شيء منه لخارج الحرم للأكل والإهداء .
جاء في للجنة الدائمة :

من وجب عليه الدم لترك واجب وهو لا يستطيعه فإنه يصوم عشرة أيام: ثلاثة في الحج، وسبعة إذا رجع إلى أهله. ويبدأ وقت ذبح الدم لترك واجب من أول ترك الواجب، سواء كان قبل أيام العيد أو بعده، ولا حد لآخره، ولكن تعجيله بعد وجوبه مع الاستطاعة واجب، ولو أخره حتى وصل إلى بلده لم يجزئ ذبحه في بلاده، بل عليه أن يبعث ذلك إلى الحرم ويشتريه من هناك ويذبحه في الحرم ويوزع على فقراء الحرم، ويجوز أن يُوَكِّل من يقوم بذلك نيابة عنه من الثقات.
و الله سبحانه وتعالی اعلم
آن لاين اسلامي لارښود

Print Friendly, PDF & Email